برشلونة آخر الآن، هذا ما تجمع عليه الصحف الأسبانية، بعد الفوز الجديد الذي حققه لاعبي المدرب إيرنستو فالفيردي على فريق إيبار خارج الديار بنتيجة 3-0.


الفريق الكاتلوني حقق الفوز على الخامس على التوالي، 4 منها في الدوري الأسباني، ليتصدر البطولة، ولو بشكل مؤقت الآن.


الأمور تغيرت بشكل كبير، الفريق إستعاد جميع لاعبيه تقريباً، وكان آخرهم قلب الدفاع الفرنسي صامويل أومتيتي الذي شارك أساسياً اليوم.


وكذلك وجد ميسي النسق من جديد، وبدأ التفاهم يصبح أكبر مع اللاعبين الجدد في الفريق، وخاصة أنطوان جريزمان وفرانكي دي يونج.


الفريق الآن يسير على الطريق الصحيح، وتعثر ريال مدريد قريباً، ووصول برشلونة إلى الصدارة، سينسي الجميع البداية السيئة للموسم.


والشيء الأهم، أن مستوى الفريق قد يرتقي إلى أفضل من ذلك حتى، في ظل وجود الكثير من الخيارات في مختلف المراكز، ولاعبين أصحاب جودة عالية.