أعرب الأرجنتيني باولو ديبالا عن ارتياحه وسعادته، بتحسن أوضاعه مع يوفنتوس منذ تولى الإيطالي ماوريسيو ساري تدريب الفريق خلفًا لمواطنه ماسيميليانو أليجري.


وكان صاحب الـ25 عامًا قاب قوسين أو أدنى من مغادرة "يوفنتوس آرينا" الصيف المنقضي، نظرًا لمعاناته مع أليجري في موسمه الأخير مع البيانكونيري.


وقال لصحيفة "توتو سبورت" الإيطالية: "ينبغي علينا مواصلة العمل الجيد وتنفيذ ما يطلبه المدرب، ويجب على كل لاعب تقديم أفضل ما لديه، وهذا ما أحاول فعله الآن".


وعن الطريقة التي استعاد بها ثقته بنفسه مرة أخرى بعد موسم الموسم الماضي الصعب، قال: "أجبرت نفسي على الهدوء بعد كل ما قيل، الآن أحاول فقط الاستمتاع باللعب مع الفريق والقيام بالأشياء التي أحبها".


وختم بالرد على سؤال حول الاختلافات بين أليجري وساري، قال: "كل مدرب يلعب بطريقة مختلفة عن الآخر. صحيح قمنا بأشياء كثيرة جميلة مع أليجري، لكن ساري يلعب بطريقة أكثر هجومية، ونرى الآن يوفنتوس يلعب بكثافة وكرة هجومية أكثر".