شن مرتضى منصور، رئيس الزمال هجومًا عنيفًا على حارس الفريق محمود عبدالرحيم جنش، الذي افتعل أزمة بالأمس على مواقع التواصل الاجتماعي وطالب بمستحقاته من النادي.


وقال في تصريحات تلفزيونية: "هناك من يتلاعب في تفكير جنش وهو معروف للجميع، محمود عبدالمنعم ”كهربا“ لاعب الفريق الهارب وأحمد يحيي وكيل اللاعبين، أنت خائن يا جنش والنادي لم يقصر معك منذ تعرضك للإصابة بالصليبي".


وأضاف:"سبق أن حذرنا لاعبي الفريق بعدم التصريح في الإعلام، أو صفحات التواصل الاجتماعي، وسنوقع عقوبة 300 ألف جنيه على كل لاعب يتجاوز الخطوط الحمراء ويخرج عن النص".


وتابع: "كنت سأعدل عقد جنش خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى عقود طارق حامد ومحمود علاء ومحمد عبدالغني وعبدالله جمعة لأن راتبهم لا يناسب الجهد المبذول، لذا أنا غاضب من تصرفه الغبي، لم أقبل أن يكون عقده أقل من محمد أبوجبل، وهل يعلم أنه أصبح جزءًا من مؤامرة حقيرة على النادي؟".


واستمر في حديثه وقال: "الثنائي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم قالا لي لو لم نحقق البطولات في الفترة القادمة مع الزمالك، فنفضل الرحيل، لا يهمنا المال في المقام الأول، فرجاني ساسي أكد أنه عائد من إصابة قوية منذ فترة، وتراجع مستواه أمر طبيعي".


وعن أزمة دوري أبطال إفريقيا قال: "مصر لن تهدم إذا تم استبعاد الزمالك من بطولة دوري أبطال أفريقيا، الأهلي خسر 5/0 من صن داونز ومرت الأمور بشكل عادي، سنحترم قرار الاتحاد الأفريقي أيما كان هذا القرار، لكن سيكون لنا رد فعل بالطبع على ما سيصدر من جانبهم، لم نرتكب أي خطأ، لقد حصلنا على خطاب رسمي بنقل المباراة، ونفذنا كل ما طلب منا بالتفصيل، لا أعتقد أن السيدة فاطمة سامورا أو أي شخص في الاتحاد الأفريقي سيخالف ضميره في القرار".