يلتقي غداً الأحد فريق تشيلسي مع ضيفه ليفربول على ملعب ستامفورد بريدج، في قمة مباريات الجولة السادسة من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.


الفريقين يخوضان هذه المواجهة بعد سقوط أوروبي، تشيلسي على أرضه أمام فالنسيا الأسباني، وليفربول على يد مضيفه نابولي الإيطالي.


وهذا الأمر سيشكل دافع إضافي للطرفين، لكي يقدموا كل ما في جعبتهم لتحقيق الفوز، مع الحافز الأكبر لليفربول لتعزيز صدارته للبطولة، ولتشيلسي لكي يحسن ترتيبه.


ليفربول أول الترتيب بفارق 5 نقاط عن أقرب الملاحقين مانشستر وبورنموث، صفوفه شبه مكتملة، والغياب الأبرز يبقى للحارس اليسون بيكر.


وتشيلسي تلقى دفعة معنوية بتعافي نجمه الشاب المتألق ماسون مونت من الإصابة، حيث فتح المدرب فرانك لامبارد الباب أمام مشاركته في هذا اللقاء.


وفي مباراة أخرى في نفس اليوم يحل فريق مانشستر يونايتد ضيفاً على نظيره وست هام يونايتد بملعب لندن الأولمبي، في مواجهة تبدو صعبة على الطرفين.


اليونايتد يريد مواصلة الإنتصارات، بعد فوزه على ليستر في الدوري، وفوزه الأخير على أستانا الكازاغستاني في بطولة الدوري الأوروبي، حيث يتطلع لاعبو المدرب أوله جونار سولشاير للفوز لترك المركز الخامس وإحتلال مركز أفضل.


ويتسلح الشياطين الحمر أيضاً بالمعنويات المرتفعة بعد تجديد عقود إثنين من أهم العناصر في تشكيلة الفريق، الحارس الأسباني ديفيد دي خيا، والمدافع السويدي فيكتور ليندلوف.


ويستضيف آرسنال على ملعب الإمارات، أستون فيلا الصاعد هذا الموسم، وعين المدفعجية على تحقيق الثلاث النقاط في هذه المواجهة، بعد العثرات الأخيرة في الدوري.


ويأتي الفريق اللندني إلى هذه المواجهة بمعنويات جيدة، بعد الفوز المقنع الذي حققه الفريق على مضيفه آينتراخت فرانكفورت الألماني 3-0 في مسابقة الدوري الأوروبي.


آرسنال الثامن في الترتيب برصيد 8 نقاط يعرف أن أي تعثر جديد، ربما ينهي على أحلام الفريق في المنافسة بشكل مبكر جداً، وهو يريد الفوز على أستون فيلا، وإنتظار هدايا من فرق أخرى.