كشف مارك أندريه تير شتيجن، حارس برشلونة، عن سر ابتعاده عن حراسة مرمى المنتخب الألماني لصالح مانويل نوير، حارس بايرن ميونخ، الذي يعوّل عليه المدرب الألماني يواكيم لوف بشكل دائم.


وقال شتيجن في تصريحات لشبكة "سكاي سبورت ألمانيا"، اليوم الأحد: "بالطبع هذا الأمر يدفعني بعض الشيء إلى الجنون، فأنت تبذل أقصى ما لديك، ولكنك لست في المكان التي ترغب فيه، ولكن مع مرور الوقت، وجدت إجابة لهذه التساؤلات".


وأضاف: "وضعي الحالي صعب، لكنني حددت أولوياتي، فأنا أريد النجاح، والهدف الرئيسي لي هو أن أصبح الحارس الأول في ألمانيا، ولكن ليس بأي ثمن".


وتابع: "أود أن أحقق ذلك بنزاهة حيث تكون لدي الأمور التي تؤهلني لأن أصبح الحارس الأول بتقديم أفضل أداء ممكن، والاستفادة كذلك من ترشيحي لجائزة أفضل حارس بالعالم".


وأردف: "الأمر ليس سهلًا، ولكن الصبر جزء من وظيفة لاعب كرة القدم، وهناك مراحل عليك الانتظار فيها".


ورفض تير شتيغن، ما يتردد حول أن تواجده مع برشلونة واللعب خارج البوندسليغا من أسباب وضعه الحالي مع منتخب بلاده.


وقال: "لا يمكنني تصور ذلك، كيف يحدث ذلك عندما تكون حارسًا أساسيًا لأحد أكبر فرق العالم؟ كما أن وجودي خارج ألمانيا أفادني للغاية على المستوى الشخصي".