يعتبر سيريجو بوسكتيس من أكثر لاعبي برشلونة الذين تعرضوا للانتقادات بسبب النهاية المخيبة للفريق للموسم الماضي، وخاصة بالخسارة من ليفربول وتوديع دوري الأبطال.


اللاعب التاريخي لبرشلونة تعرض لصافرات استهجان من جماهير البلاوغرانا في المباراة التي جمعت برشلونة مع خيتافي على كامب نو بعد مباراة السقوط الأوروبي الكبير في أنفيلد.


ولكن حسب ما تصف صحيفة ( موندو ديبورتيفو ) فإن اللاعب تصالح مع الجمهور مع بدايته لهذا الموسم، وخاصة بعد مستواه في مباراة الليلة الماضية أمام ريال بيتيس.


اللاعب قدم لقاء ممتاز على مستويات عديدة، حيث تمكن من قطع عدة كرات بطريقة مثالية، وتوزيعها بسرعة بتمريرات مفتاحية، ومرر كرة الهدف الرابع لجوردي ألبا.