يبدو أن هذا الموسم لن يكن سهلاً على جماهير ريال مدريد , فبعد موسم مخيب للآمال , كانت الجماهير تنتظر حدوث ثورة حقيقية في تشكيلة الفريق هذا الموسم , ولكن في الحقيقة لم يحدث أي شيء . 


ووفقاً لصحيفة " ماركا " الإسبانية , فإن الشكوك لدى جماهير النادي الملكي تزداد وخاصة بعد التعادل ضد بلد الوليد , في حين لم يتبقى سوى 8 أيام على أغلاق سوق الإنتقالات الصيفية الحالية . 


وفي هذا التقرير نرصد لكم 7 أشياء يفتقدها ريال مدريد: 

1- الإفتقاد للتسجيل: سجل كريم بنزيما في أول جولتين لكن ما يزال ريال مدريد على مستوى خط الهجوم يفتقر إلى هز الشباك , وعلى ما يبدو يجب على الفريق إيجاد حل لهذه المشكلة التي أصبح واضحاً أن اللاعبين غير قادرين على حلها وأن نيمار وبول بوجبا أصبحوا حاجة ملحة .


2- الإفتقاد للسرعة: واحدة من المشاكل الكبرى في ريال مدريد هي سرعة كرة القدم التي يقدمها الفريق, كان في مخيلة زيدان تغيير طريقة اللعب التي يلعبها الفريق ولكن الحقيقة هي أنه مع كاسيميرو , كروس , مودريتش أو إيسكو لا يستطيع تقديم السرعة المطلوبة في بناء الهجمات . 

الفريق بطيء جداً ويمكن التنبؤ بتحركاته في المباراة , ويفتقر إلى القوة والصلابة ومع مرور الوقت أصبح خط الوسط الذي حقق ثلاثية الأبطال بطيئاً ولايقدم الكثير مما كان يقدمه سابقاً . 


3- تفريغ خط الوسط: عدم وجود لاعبين في خط الوسط , هناك الكثير من الحديث حول عدم وجود هداف لريال مدريد ولكن لا يوجد حديث عن عدم وجود لاعبين في خط الوسط , كانت مهمة زيدان الرئيسية لهذا الموسم هي أحداث تغيير في غرفة خلع الملابس .

كانت قراراته الاستغناء عن لورينتي بديل كاسيميرو و سيبايوس بديل كروس ومودريتش والعمل على إعطاء الأولوية لفالفيردي , وصعوبة التوقيع مع بوجبا , الخلاصة هي أن مدريد لديها خط وسط أسوأ من الموسم الماضي .


4- الإفتقاد للمهارة : عدم وجود لاعب مهاري يُحدث خلل في دفاعات الخصم , في انتظار هازارد المصاب , يعاني نظام مدريد من مشكلة خطيرة جداً وهي بأنه لا يوجد لديه لاعب يخترق دفاعات الخصم ويحدث الخلل فيها . 

الشخص الذي كانت لديه هذه الميزة في الموسم الماضي هو فينيسيوس لكنه لم يحدث الفرق حتى الآن , ودون أسنسيو ومع إيسكو فقط فإن ريال مدريد يفتقد إلى لاعب كرة قدم مهاري مثل نيمار .


5- الإفتقاد للقوة: يفتقد الفريق للقوة الدفاعية والهجومية , وصحيح أنك لست مضطرًا للعب بشكل جيد بشكلٍ دائم من أجل تحقيق الفوز في المباريات , لكن عليك فقط أن تكون حاسماً في كلا الطرفين . 

كورتوا ليس إيكر كاسياس وسجله حتى الآن قد شهد عددًا كبيرًا من التعادلات والهزائم , الفريق يحتاج أحياناً إلى حارس يدفع عن مرمى فريقه , وعلى الطرف الآخر , تمت مناقشة المشاكل أمام المرمى بالفعل وثبتت ضد ريال بلد الوليد الفريق يحتاج أن يحمل الفريق في وقت حاجته .


6- الافتقاد للزاد البشري: الفريق يفتقد الخيارات على بنك الإحتياط , بعد ستة أشهر ومع 300 مليون يورو صُرفت في الصيف , لا يزال زيدان غير مقتنع بالخيارات التي يتمتع بها على مقاعد البدلاء . 

الثورة التي كان الجميع يتوقعونها من زيدان لم تتحقق حتى الآن , ومع تشكيلة تتمتع بـ كميات هائلة من الموارد المتاحة له في تشكيلة كلفت الخزينة مئات الملايين.


7- الإفتقاد لعنصر الشباب: تم التوقيع مع فينيسيوس , أسينسيو , سيبابيوس , أودريوزولا , لونين , رودريجو , كوبو , جيسوس فاييخو , وثيو هيرنانديز لتجديد شباب الفريق ولكن ضد بلد الوليد , بالكاد كان الفريق مختلفًا عن الفريق في عام 2014 , لكن النادي لم يتغير والتشكيلة لم تتجدد .