قام الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بتقديم باعتراض رسمي أمام اتحاد أميركا الجنوبية "كونميبول" بشأن ما اعتبره "أخطاء تحكيمية خطيرة وجسيمة" في المباراة.


الاتحاد الأرجنتيني تقدم بطلب من الشركة المزودة لتقنية الفيديو "في أيه آر" المستخدمة في بطولة كوبا أمريكا.


وذلك لمعرفة إذا كان الفريق الأمني لرئيس البرازيل جاير بولسونارو تدخل في مباراة نصف النهائي التي خسرها ليونيل ميسي ورفاقه أمام البرازيل المضيفة.