احتسب الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا، أول ضربة جزاء بتقنية الفار، في تاريخ كوبا أميركا، في مباراة الافتتاح بين البرازيل وبوليفيا.


ولجأ الحكم الأرجنتيني إلى تقنية الفار للمرة الثانية في المباراة، والأولى في التاريخ من أجل ضربة جزاء، واحتسب ضربة صحيحة لمنتخب البرازيل، بعدما تأكد من لمس الكرة ليد مدافع بوليفيا.


ونفذ فيليب كوتينيو، ضربة الجزاء لصالح المنتخب البرازيلي في الدقيقة 49 من الشوط الثاني، ليسجلها معلنًا عن الهدف الأول في كوبا أميركا بنسختها الـ46.