تعرض اللاعب أيمن الحسوني نجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوداد المغربي لاعتداء بالسلاح الأبيض من قبل مجهولين، قبل أيام من مباراة الترجي التونسي في نهائي دوري أبطال إفريقيا. 


ويلتقي الوداد المغربي مع نظيره الترجي التونسي في إطار منافسات المباراة النهائية لدوري أبطال إفريقيا يوم السبت المقبل في الدار البيضاء، على أن يقام لقاء العودة في تونس يون 31 مايو الجاري في رادس.


وقام مجهولون بالتعدي على نجم الوداد أيمن الحسوني في إحدى محطات البنزين، ثم فروا هاربين، دون تحديد هويتهم أو أسباب الإعتداء على اللاعب.


وتم نقل لاعب الوداد إلى إحدى المستشفيات مباشرة لتلقى العلاج، حيث أثبتت الفحوصات التي خضع لها تعرضه لطعنات على مستوى الظهر، وكدمات في المرفق.








وأصبح حالة اللاعب المغربي مستقرة، بعد تلقيه العلاج، إلا أن حالة من القلق باتت تسيطر على بطل المغرب قبل النهائي الإفريقي.