سيلتقي في وقت لاحق من هذا الشهر، فريق مانشستر سيتي مع نظيره فريق واتفورد في نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي، حيث يسعى السيتي للفوز بثلاثية محلية.


والسبب في ذلك أن فريق مانشستر يونايتد الذي فقد أي أمل في التأهل إلى مسابقة دوري أبطال اوروبا، وسيتأهل إلى مسابقة الدوري الاوروبي.


وفي حال فوز فريق واتفورد بلقب الكأس، سيتأهل هو الآخر إلى بطولة الدوري الاوروبي، وسيعطى الأفضلية في التأهل دون أن يضطر إلى لعب الأدوار التمهيدية.


وبالتالي فإن فريق مانشستر يونايتد هو الذي سيلعب الأدوار التمهيدية، وحتى إن كانت فرصته كبيرة في عبور هذه التصفيات، فهناك مشكلة.


وهذه المشكلة هي أن الفريق سيبدأ التحضيرات للموسم بشكل مبكر جداً، لأن تصفيات مسابقة الدوري الاوروبي، تبدأ في 25 يوليو، وهذا ما لا يريده أحد في مانشستر يونايتد.