ستشهد فترة الإنتقالات الصيفية المقبلة، رحيل عدد من اللاعبين عن صفوف فريق باريس سان جيرمان، في الوقت الذي سيحاول فيه نادي العاصمة الفرنسية إبرام صفقات جديدة، تشكل إضافة للفريق.


ومن بين الأسماء المرشحة للرحيل عن الفريق الباريسي، الظهير الأيمن الدولي البلجيكي توماس مونييه، الذي فقد مكانه الأساسي هذا الموسم مع المدير الفني للبي أس جي، الألماني توماس توخيل.


مونييه الذي كان من أهم العناصر الأساسية مع المدرب السابق اوناي إيمري، من الصعب أن يلعب بإستمرار، حتى لو أراد هو المنافسة على مركزه، مع إمكانية التجديد لداني الفيش، وتواجد الثنائي كولن داغبا وكيرير.


ويقول موقع ( لي 10 سبورت ) أن اللاعب يريد الإنتقال إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، على الرغم من وجود عروض له من الصين والشرق الأوسط، فهو يفضل الجانب الرياضي على الجانب المادي في الوقت الحالي.