عثمان ديمبيلي غير كل شيء !

هذا كان عنوان في يومية موندو ديبورتيفو الاسبانية التي تحدثت عن التغير الكبير للنجم الفرنسي عثمان ديمبيلي لاعب فريق برشلونة، بعد شكوك كثيرة في الموسم الأول حوله، جعلت الصفقة مرشحة جداً لتكون ضمن الصفقات الفاشلة.

 

 العبقري الذي أسيئ فهمه  كما تقول الصحيفة، تمكن من تغير كل شئ ، من صفقة كانت قد تكون كارثية مع الإصابات الطويلة والتصرفات الطائشة من سهر وقضاء وقت طويل على ألعاب الفيديو، إلى نجم يستطيع تحمل المسؤولية ورفع فريقه.

 

ديمبيلي صاحب المهارات الإسثنائية، وجد نفسه هذا الموسم، وبدأ يظهر إمكانياته الرائعة بشكل قوي، حيث خاض مع الفريق الكاتلوني حتى الآن هذا الموسم 32 مباراة في العموم، سجل 13 هدف وقام بتقديم 8 تمريرات حاسمة لزملائه.

 

آخر التمريرات الحاسمة، في مباراة الكلاسيكو الأخيره في إياب نصف نهائي كأس ملك اسبانيا، حيث تقدم تمريرة الهدف الأول الذي سجله الاوروغوياني لويس سواريز، وتمريرة الهدف الثاني الذي أدخله مدافع الريال رافائيل فاران بالخطأ في مرماه.

عن محمد المجدلاوي