قالت صحيفة موندو ديبورتيفو الاسبانية أن النجم الهولندي الشاب فرانكي دي يونغ ، لاعب وسط فريق أياكس أمستردام ، مشكوك في مشاركته في مباراة الأربعاء في ملعب يوهان كرويف أرينا ضد ريال مدريد، في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال.


اللاعب تعرض لإصابة يوم السبت. اضطر على إثرها دي يونغ إلى الخروج من الملعب في الدقيقة 79 من المباراة التي خسرها فريقه أياكس ضد هيراكليس 0-1 في بطولة الدوري الهولندي الممتاز وحل محله زميله الدنماركي كاسبر دولبيرغ.


كان فرانكي دي جونغ (21 عاما) مشكوكاً بالفعل في في مشاركته في المباراة ضد هيراكليس بسبب الاصابة التي كان يعاني منها، ولكن في النهاية ، وبعد الفحوصات التي أجريت له، تقرر أنه كان في وضع يمكنه من اللعب في هذا اللقاء.


دي يونغ الذي سيكون لاعب في صفوف برشلونة بدءاً من يوليو هو جزء أساسي في خطط مدربه إيريك تين هاج، لمحاولة إحداث مفاجآة أمام فريق ريال مدريد حامل اللقب في آخر ثلاث مواسم، والغريم الازلي لفريقه المستقبلي.