رسمياً … الإفراج عن اللاعب البحريني حكيم العريبي

أفادت وكالة “رويترز” العالمية للأنباء اليوم الإثنين بأن السلطات التايلاندية أفرجت عن لاعب كرة القدم البحريني المحتجز لديها حكيم العريبي، بعد أن أسقطت المنامة مذكرة تسليمه، ولم يتضح بعد متى سحبت البحرين طلبها بترحيل العريبي.

 

وأكد تشاتشوم أكابين، المدير العام لقسم الشؤون الدولية في مكتب المدعي العام التايلاندي، للوكالة أن حكما قضائيا بالإفراج عن العريبي سيصدر اليوم، قائلا: “لم تعد هناك أرضية لاستمرار احتجازه، ولديه الحق في تقرير وجهته، وهو شخص حر”.

 

وأحدثت قضية العريبي ( 25 عاما )، والذي يتمتع بصفة لاجئ في أستراليا حيث يقيم منذ عام 2014 ويلعب في أحد الأندية الكروية في ملبورن، أحدثت صدى واسعا على مستوى العالم، إذ احتجزته السلطات التايلاندية شهر نوفمبر الماضي في مطار بانكوك، عندما كان قادما من أستراليا مع زوجته لقضاء شهر العسل، وذلك تلبية لمذكرة توقيف دولية صدرت بحقه بطلب من البحرين.

 

وبدأ القضاء التايلاندي بالنظر في طلب السلطات البحرينية تسليمه إليها لتنفيذ حكم سابق صدر بحقه بالسجن لمدة عشر سنوات بتهمة المشاركة في أحداث “الربيع العربي” عام 2011 التي شملت البحرين أيضا، الأمر الذي ينفيه اللاعب قطعيا، وقال إنه سيتعرض للتعذيب في حال ترحيله إلى وطنه، وعلى هذه الخلفية انطلقت حملة دولية تطالب السلطات التايلاندية بالإفراج عنه.

عن محمد المجدلاوي