حقق فريق الأهلي فوزاً مهماً ومستحقاً على فريق فيتا كلوب , في اللقاء الذي أقيم مساء اليوم على أرضية ملعب " برج العرب " بنتيجة 2-0 في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا , ليرفع الأهلي رصيده الى 3 نقاط في المركز الثاني في المجموعة الرابعة بفارق الأهداف عن سيمبا , بينما جاء فيتا كلوب وشبيبة الساورة دون رصيد  .


خلال الشوط الأول من اللقاء ضغط الأهلي منذ البداية عن طريق الرباعي الهجومي رمضان والشحات وسليمان ومروان فيما أعتمد الفريق الكونغولي على الهجمات المرتدة التى تعامل معها ساليف كوليبالي وأيمن أشرف بشكل جيد , تلقة وليد تلقي كرة عرضية جيدة وراوغ دفاع الضيوف لكنه سدد الكرة بين أحضان حارس فيتا الذي أمسك بسهولة .


واصل الأهلي ضغطه على مرمى الفريق الكونغولي لكن افتقد للمسة الأخيرة , وأنقذ محمد الشناوي فرصة خطرة للضيوف بعدما تصدى لها ببراعة وحوّلها لضربة ركنية , كادت الدقيقة " 31 "تشهد أول أهداف الأهلي بعد كرة متبادلة بين مروان محسن ورمضان صبحي لكن الأخير تباطئ في التسديد ليتدخلا دفاع الضيوف ويُنقذ المرمى من فرصة للأهلي .


وفي الدقيقة " 37 " نال كالونجي بطاقة صفراء ثانية ليتم طرده بعد تدخل عنيف مع رمضان صبحي , ولعب معلول كرة جيدة إلى وليد سليمان الذي سددها فوق العارضة , الدقائق الأخيرة من الشوط الاول شهدت محاولات أهلاوية للتسجيل لكن الدفاع الكونغولي تصدى لهجمات الأهلي لينتهي الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي دون أهداف . 


جاءت بداية الشوط الثاني حماسية من الأهلي أيضاً , قبل أن يتعرض مروان محسن لإصابة خرج على أثرها من اللقاء بعدما أهدر لي سليمان فرصة تسجيل هدف التقدم للأهلي بعدما تلقى كرة جيدة لكنه سددها بغرابة بين أحضان الحارس , وشارك ناصر ماهر في الدقيقة " 54 " بدلاً من مروان محسن الذى خرج للإصابة .الذي تعرض لها في اللقاء . 


واستمرت أفضلية فريق الاهلي , في الدقيقة " 65 " استطاع الأهلي أن يسجل هدف التقدم عن طريق ( ناصر ماهر ) وذلك بعدما لعب محمد هاني عرضية أرضية من داخل منطقة الجزاء لتذهب إلى اللاعب الذي شارك كبديل ويضعها بتسديدة في الشباك , أجرى الأهلي التبديل الثاني بمشاركة أحمد حمودي بدلًا من هشام محمد في الدقيقة " 68 " .


تصدى محمد الشناوي لكرة في غاية الخطورة بالدقيقة " 70 " بعدما أخطاء التعامل في التعامل مع الكرة لتذهب إلى لاعب فيتا كلوب ويسدد كرة قوية أبعدها حارس الأهلي ببراعة ,وفي " 75 " خرج الشحات ودخل نيدفيد , قبل أن يحصل نيدفيد على ركلة جزاء من أمام حارس فيتا كلوب إنبرى لها ( علي معلول ) مسجلاً هدف ثاني في الدقيقة " 79 " . 


كاد فريق الأهلي أن يسجل هدف ثالث عن طريق اللاعب رمضان صبحي بعدما تلاعب بالحارس وسدد الكرة لن المدافع أبعدها في اللحظة الأخيرة في الدقيقة " 87 " , لينتهي بعدها اللقاء بفوز فريق الأهلي المصري بنتيجة 2-0 .