عين على منتخبات كأس أمم آسيا ( اليمن )

سيتواجد المنتخب اليمني في نهائيات كأس الأمم الآسيوية للمرة الأولى بإسم اليمن الموحدة في النسخة السابعة عشر في الإمارات التي تبدأ بعد أيام، بعد مشاركة وحيدة في بطولة 1976 بإسم اليمن الجنوبي، قبل أن تتوحد البلاد.

 

منتخب ( اليمن السعيد ) كما يحب جمهوره تسميته يحتل حالياً المرتبة 135 في تصنيف الإتحاد الدولي لكرة القدم، وكان قد تأهل إلى البطولة بعد إحتلاله للمركز الثاني في المجموعة السادسة من التصفيات خلف المنتخب الفلبيني المتصدر.

 

وأوقعت القرعة المنتخب اليمني في مجموعة صعبة، وهي المجموعة الرابعة رفقة إيران المتوجة باللقب في ثلاث مناسبات، والمنتخب العراقي المتوج باللقب مرة، بالإضافة إلى المنتخب الفيتنامي المتطور، ولكن حظوظ التأهل موجودة.

 

الأوضاع القاسية التي يعيشها اليمن قد تعطي دافع إضافي للاعبي المنتخب اليمني بالإضافة إلى الدافع الموجود في كل الأحوال لتقديم أقوى أداء في مواجهة أفضل منتخبات في القارة، في البطولة الأكبر على مستوى المنتخبات في آسيا.

 

خاض المنتخب اليمني في الفترة الأخيرة عدة مباريات ودية قوية إستعداداً لهذه المشاركة، حيث خسر أمام المنتخب السعودي بنتيجة 0-1 في مباراة قدم فيها أداء جيد، وخسر بنتيجة 0-2 أمام منتخب الإمارات، وخسر أيضاً أمام منتخب سوريا 0-1.

 

ويأمل الجمهور اليمني أن يكون المنتخب قد إستفاد من هذه التجارب بغض النظر عن النتائج التي حصلت، وأن يكون المدير الفني السلوفاكي جان كوسيان، قد إختار أفضل تشكيلة من اللاعبين يبدأ فيها مشواره في هذا المحفل الآسيوي الكبير.

 

ويعول المنتخب اليمني على عدد من اللاعبين المميزين، وخاصة الذين يتواجدون مع الفرق القطرية، مثل محمد با رويس، وعلاء الصاصي، وعبد الواسع المطري، ومحمد السروري، ومحمد فؤاد عمر، ولاعب فريق سنترال البرازيلي أحمد السروري.

عن محمد المجدلاوي